اخبار

تصريحات أمريكية جديدة تجاه انتخابات الأسد ومستقبل الحل السياسي

تصريحات أمريكية جديدة تجاه انتخابات الأسد ومستقبل الحل السياسي

كشف مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية عن موقف الولايات المتحدة من الانتخابات الرئاسية المزعومة، التي يجريها نظام الأسد؛ في بلد لا يحوي سوى أقل من نصف سكانه.

ونقل موقع “راديو الكل” عن مسؤول أمريكي -لم يسمه- أن الانتخابات الجارية في سوريا لن تكون حرة ولا نزيهة، ولن تعيد الشرعية لنظام الأسد بعد أن فقدها.

وأضاف أن تلك الانتخابات لن تكون شرعية إلا بعد وضع دستور جديد للبلاد، وتحت إشراف الأمم المتحدة، مشددًا على أن البيئة الحالية غير مواتية لإجراء انتخابات ذات مصداقية.

وأوضح المسؤول أنه لا يوجد حل سياسي في سوريا إلا بعملية سياسية، وهو ما تسعى إليه واشنطن بالاشتراك مع شركائها الدوليين ومنظمة الأمم المتحدة.

وأردف المسؤول أن هدف الولايات المتحدة في الوقت الحالي هو تخفيف المعاناة الإنسانية للشعب السوري ووضع حد للصـ .ـراع عبر بوابة الحل السياسي.

ويُجري نظام الأسد، خلال الأسبوع الجاري، انتخابات رئاسية شكلية، بوجود منافسين ضعيفين، وبدعم روسي وإيراني، وسط رفض دولي ومحلي واسع لتلك المسرحية التي تجري رغم الظروف الإنسانية الصعبة التي يمر بها الشعب السوري في الداخل والخارج.

المصدر: الدرر الشامية

عاجل: ضـ.ـرب “وسيم يوسف” في الشارع وتعرضه لإصـ.ـابة بليغة

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، أنباء عن قيام مجهولين بالإعتـ.ـداء على الداعية “وسيم يوسف” في دولة الإمارات.

وقال ناشطون إن اليوسف تعرض لإصـ.ـابة بليغة بعد تعرضه لضـ.ـربات قاسـ.ـية على وجهه، فيما نشر ناشطون صوراً قالوا إنها لمركبة اليوسف تظهر وهي تحـ.ـترق.

ويعرف عن اليوسف بأنّه داعية أردني يقيم في الإمارات، بعد أن سحبت الجنـ.ـسية الأردنية منه، دائماً ما يكون محط جدل بين أوساط المسلمين بسبب تصريحاته المثيرة للجدل.

وكان اليوسف قد صرح في وقت سابق أنه يتمنى أن يكون جـ.ـنديّاً يقـ.ـاتل إلى جانب الجيـ.ـش السوري ضد ما أسمائهم بالمرتـ.ـزقة والإرهـ.ـابيين

المصدر/تركيا بالعربي

للمرة الأولى.. حمـ.ـاس تصل مبنى وزارة الـحـ.ـرب الإسرائيلية.. والعـ.ـدو يصرح.. تفاصيل

للمرة الأولى … حمـ.ـاس تصل مبنى وزارة الـحـ.ـرب الإسرائيلية.. والعـ.ـدو يصرح.. تفاصيل

هناك في غزة، وبينما كانت السماء مُلبَّدة بطـ.ـائرات الاحـ.ـتلال الإسـ.ـرائيلي التي تُلقي بحُمـ.ـمها على أهالي القطاع المحـ.اصر، كان ثمّة جسم صغير يسير بخفّة فوق سماوات الأراضي المحـ.ـتلة، وسط فضاء مشبع بالرادارات ومنظومات الاعتراض المتطورة.

لم يكن هذا الهيكل، ضئيل الحجم حينما تراه من بعيد، والخطير إستراتيجيا في معادلات التسـ.ـلُّح وموازين الصـ.ـراع، سوى “طائرة أبابيل

 

” المُسيَّرة التي أطلـ.ـقتها كـ.ـتائب القسام في حرب “العـ.ـصف المأكول” عام 2014، وحلَّقت فوق وزارة الحـ.ـرب “الكرياة” في تل أبـ.ـيب لتلتقط صورا عدّة نُشِر اليسير منها، مع تحفُّظ الكتائب على الجزء الأكبر، نظرا لـ “حيوية الصور”، على حد تعبير القسام.

الأمر الأكثر غرابة أن بعضا من المقاطع التي كشفت عنها الكـ.ـتائب وبُثَّت على شاشة الجزيرة كانت تُظهِر طائرات مُسيَّرة هجـ.ـومية تحمل على ظهرها صـ.ـواريخ قـ.ـتالية صغيرة قادرة على إصـ.ـابة أهداف محددة عن بُعد.

دفعت هذه الحـ.ـادثة إذاعة الجيـ.ـش الإسـ.ـرائيلي إلى القول إن “حماس صارت تمتلك القدرة على تصنيع هذه الطـ.ـائرات قبل أن يمتلكها أيٌّ من الدول العربية”.

نعم، لم تكتسب طـ.ـائرات القسام القـ.ـتالية سُمعة كما فعلت الصـ.ـواريخ، لكن ما حدث قبل أيام من إعلان كتائب القسام إدخالها طائرات مُسيَّرة مفـ.ـخخة جديدة من طراز “شهاب” محلية الصنع

 

هـ.ـاجمت منصّة للبتروكيماويات قبالة ساحل غزة، كما استهدفت بها تجمُّعا للجنود في موقع كيسوفيم العسـ.ـكري، يفتح أمامنا ملف الطائرات المُسيَّرة، وحجم حضورها الراهن في ترسانة المقـ.ـاومة.

بعدها بأيام قليلة أيضا، كشفت كتائب القسام عن جيل جديد من الطائرات المُسيَّرة خلال عملية “سيف القدس”، وقالت الكتائب في بيانها إن طائرة “الزواري” محلية الصـ.ـنع نفَّذت طلعات رصد واستطلاع لأهداف ومواقع الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي.

 

مع إدراك المقاومة الفلسطينية للفجـ.ـوات الهائلة في موازين القـ.ـوة العسـ.ـكرية، فقد بذلت جهودا مبكِّرة نسبيا لتدشين برنامج محلي لصناعة الطـ.ـائرات بدون طيار.

وتعود المحاولة الأولى لتصنيع هذا النوع من الطـ.ـائرات إلى عام 2003، من قِبَل المهندس نضال فرحات، وهو ذاته الذي عمل بشكل رئيس على صناعة الصـ.ـاروخ الأول للقسام، لكن هذه المحاولة لم يُكتب لها النجاح إثر عملـ.ـية اغتـ.ـيال مدبَّرة طالته ومجموعة من القادة العسـ.ـكريين عبر تفـ.ـخيخ الطائرة المُسيَّرة التي هـ.ـرَّبها نضال ومَن معه سعيا لمحاكاتها وتطويرها.

المهندس “نضال فرحات”

لكنَّ رجلا حنطيَّ البشرة، من شمال أفريقيا، عائدا من رحلةِ سجـ.ـن وإبعاد عاشها في ظل نظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، حمل معه بداية التطوير الحقيقي لمشروع الطائرات المُسيَّرة.

إنه محمد الزواري، الأستاذ الجامعيّ بالمدرسة الوطنية للمهندسين بصفاقس. في عام 2006، التحق الزواري بكتائب القسّام، حينما انتقل للعيش في سوريا، ليقود حينها فريقا من مهندسي القسام في زيارة استكشافية لإيـ.ـران

 

حيث التقى بفريق خبراء مختص بالطائرات بدون طيار، وفي حينها، وبحسب كتائب القسام، أظهر الزواري قدرات متقدِّمة وصلت حد القدرة على التصنيع والإطـ.ـلاق. وحينما اندلـ.ـعت حـ.ـرب “الفرقان” عام 2008، كان الزواري قد أشرف على تصنيع 30 طائرة بدون طيار، لتكون هذه المجموعة هي الثمرة المبكِّرة لمساعي القسام لتطوير المُسيَّرات.

في عام 2008، وفي وقت مبكِّر جدا من بداية مشروع المُسيَّرات المقاوم، قالت مصادر أمنية إسرائيلية في حينه إن هناك تخوُّفا لدى جيـ.ـش الاحتـ.ـلال من احتمال قيام حركة حماس

لا سيما جناحها العسـ.ـكري كتـ.ـائب القسـ.ـام، بالحصول على طائرات صغيرة بلا طـ.ـيار، في إطار ما وصفته بتنامي القدرات التصنيعية للحركة. وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية “أن الصناعة العسـ.ـكرية المزدهرة لحماس في قطاع غزة قفزت عدة درجات”، مُشيرة إلى وجود تخوُّف لدى أجهزة الأمـ.ـن الصهيونية من أن تحاول حماس تطوير طـ.ـائرات بدون طيــ.ار بنفسها.

وكما هو واضح، كان ثمّة إدراك مبكِّر لدى إسرائيل لخـ.ـطورة هذا المشروع الوليد. لكن تلك الحقبة لم يرشح عنها الكثير ولا حتى القليل من التفاصيل المُعلَنة حول طبيعة المشروع العسـ.ـكري للكتائب ولا منتجاته

إلا أن ما علمناه لاحقا أن كتائب القسام أنشأت وحدة باسم “الوحدة الخاصة للطـ.ـائرات بدون طـ.ـيار”، وكان الزواري أحد قادتها. وبعد نجاح المشروع الذي تم العمل عليه في سوريا،

وبينما كان هناك فريق آخر في غزة يعمل على مشروع مشابه باسم “بُراق”، جُلِب الزواري إلى غزة بين عامَيْ 2012-2013، حيث زار المهندس القطاع أكثر من 3 مرات، ومكث هناك قرابة 9 أشهر، حيث استكمل بناء وتطوير مشروع الطائرات.المهندس “محمد الزواري”

المصدر/فريق نيوز 24

ملك الأردن عبدالله الثاني يأمر قواته المسلحة بتنفيذ هذه المهمة في غزة على وجه السرعة

أفـ.ـادت وكـ.ـالة الأنبـ.ـاء الأردنية (بترا) بأن ملك الأردن عبد الله الثاني، وجـ.ـه أمـ.ـرا عاجـ.ـلا للقـ.ـوات المسـ.ـلحة الأردنية بتجـ.ـهيز مستـ.ـشفى ميـ.ـداني عسـ.ـكري جديد في قطـ.ـاع غزة.

ملك الأردن عبدالله الثاني يـ.ـأمر بالتـ.ـحرك سريعاً إلى غزة
وبحسب ما أوردته الوكـ.ـالة الرسمية سيكون هذا المسـ.ـتشفى بأعلى المـ.ـواصفات الطـ.ـبية، وسـ.ـط استمـ.ـرار الغـ.ـارات الإسرائيلية.

وجاء في بيان (بترا) الذي نشرته اليوم، الثلاثاء، أنه (بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلـ.ـحة أوعز رئيس هيئة الأركان المشتركة، اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، إلى مديرية مؤسسة الإسكان والأشغـ.ـال العسـ.ـكرية وبالتنسيق مع مديرية الخدمات الطبية الملكية، للبدء فورا بتجهيز مستشفى ميداني عسكـ.ـري جديد في قطاع غزة.)

مستشفى عسـ.ـكري ميداني بأعلى المواصفات الطبية

وأضاف البيان أن (الحنيطي) أوعز بأن يكون المسـ.ـتشفى بأعلى المواصفات الطبية وعلى غرار المستشفيات التي تم إنشاؤها في مدينتي الزرقاء وإربد.

المصدر/وطن

تطورات عاجلة..أكبر فصـ.ـيل يعلن دخوله المعركة ويقرأ البيان للعـ.ـلن (فيديو)

دخل الجناح العسـ.ـكري لحـ.ـركة فتـ.ـح على خط المواجـ.ـهات مع القوات الإسـ.رائيلية، معلناً عزمه التـ.ـصدي لاعتـ.ـداءات تل أبيب في خطوة من شأنها أن تشعل الضفة الغربية ضـ.ـد القوات الإسـ.رائيلية

وقال متحدث باسم كتائب شهـ.ـداء الأقـ..ـصى الجنـ.ـاح العسـ.ـكري لفتح في بيان مصور مساء أمس: “نطل عليكم اليوم بعد غياب طويل” مضيفاً أن الكيل طفـ.ـح بعد الجـ.ـرائم الإسرائيلية وقد تم إعادة تفعيل الكتائب.

وأضاف المتحدث خلال البيان أن الكتائب تبارك الهـ.ـبة الشعبية في مختـ.ـلف الأرجاء، مؤكداً أن المقـ.ـدسات والبيوت والأراضي الفلسطينية خط أحمر لا يمكن استباحته.

ودعا إلى الاستمرار في مواجـ.ـه انتـ.ـهاكات تل أبـ.ـيب بحق الفلسطنيين، محـ.ـذراً القوات الإسرائيلية مما سماه “المـ.ـوت الزؤ.ام” ما لم توقف انتهـ.ـاكاتها.

ويأتي التحرك العسـ.ـكري لكتائب شهـ.ـداء الأقـ.ـصى في ظل مواصلة القوات الإسرائيلية عمـ.ـليتها العسـ.ـكرية ضـ.ـد قطاع غزة

وجددت القوات الإسرائيلية مساء أمس استـ.ـهداف المناطق الشرقية والشمالية لمدينة غزة ومنطقة الكتيبة غربها.

واستهدفت طائرات إسرائيلية بغـ.ـارة موقعا للفصـ.ـائل بمنطقة بني سهيلا شرق مدينة خانيونس، كما د.مرت منزلا في بلدة عبسان الكبيرة شرقها.

في حين استهدفت الزوارق الحـ.ـربية الإسرائيلية بعدد من القـ.ـذائف شاطئ خانيونس ورفـ.ـح جنوب القطاع، بينما قصـ.ـفت طائرات الاستطلاع أرضاً زراعية في بيت حانون شمال قطاع غزة.

وارتفعت حصيلة ضـ.ـحايا التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد الضفة الغربية وقطاع غزة إلى 220 قتيـ.ـلاً و 6039 جـ.ـريحاً، بحسب بيان صادر عن وزارة الصـ.ـحة الفلسطينية يوم أمس.

يشهد قطاع غزة على وجه الخصوص منذ نحو أسبوع تصعيداً عسـ.ـكرياً إسرائيلياً على خلفية استـ.ـهداف الفصائل الفلسطينية مستوطـ.ـنات ومدناً إسرائيلية رداً على الاعتـ.ـداءات والانتـ.ـهاكات الإسرائيلية بحـ.ـق القدس والمسـ.ـجد الأقصى.

المصدر/تركيا بالعربي

هنية يحـ.ـذر نتنياهو: نـ.ـار أشعـ.ـلتموها وستـ.ـحرقكم.. ومسؤول اسرائيلي يـ.ـرد..

حـ.ـذر رئيس المكتب السـ.ـياسي لحـ.ـركة “حمـ.ـاس”، إسماعيل هنية، رئـ.ـيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، من “اللـ.ـعب بالـ.ـنار”، معتـ.ـبرا أنه “تمـ.ـت اليوم إز.الـ.ـة الفـ.ـواصل الجغـ.ـرافية داخـ.ـل فلسطين التـ.ـاريخية”.

هنية قال في كلمة ألقاها مساء اليوم السبت في العاصمة القطرية : “حـ.ـذرناهم مرارا وتكرارا ليس فقط بالكلام وليس فقط بالحديث، لكن بالانتـ.ـفاضة وبالمـ.ـقاومة المباركة… وقلنا لهم لا تلـ.ـعبوا بالـ.ـنـ.ـار، إن المسـ.ـجد الأقصـ.ـى قبلـ.ـتنا وهـ.ـويتنا وعقـ.ـيدتنا”.

رئيس المكتب السـ.ـياسي لحـ.ـركة حمـ.ـاس تابع أيضا: “نعم، حـ.ـذرناهم وقلنـ.ـا لهم إن المسجد الأقصى المبارك خـ.ـط أحـ.ـمر، قلنا لهم ارفـ.ـعوا يدكم الآثـ.ـمة عن القدس، وعن المسجد الأقصى وعن أهلنا في حي الشيخ جراح… وأنا أقول: نتـ.ـنياهو لا تلـ.ـعب بالنـ.ـار!”.

وشـ.ـدد على أن “عنوان المـ.ـعركة اليوم وعنوان الحـ.ـرب اليوم وعنوان الانتـ.ـفاضة اليوم وعنوان الـ.ـدم اليوم هو القـ.ـدس”.

ونوه إلى أنه “لا مطـ.ـالب للمـ.ـقاومة تتعلق بغـ.ـزة بل عنوان صـ.ـراعها مع العـ.ـدو هو القـ.ـدس والأقصى والشيخ جراح وحـ.ـق العودة”.

وأردف هنية قائلا: “هذه هي الحقيقة التي يجب أن يعرفها كل إنسان أن عنوان الصـ.ـراع مع الاحتـ.ـلال هو القـ.ـدس والأقصـ.ـى، لن يهدأ لنا بال ولن نسـ.ـتريح حتى نحـ.ـرر قدسـ.ـنا وأقـ.ـصانا كما حـ.ـررهما صلاح الدين… وهذا الجيل قادر على ذلك”.

من جانبه قال مسـ.ـؤول إسـ.ـرائيلي رفـ.ـيع المستوى إن الحكومة الإسرائيلية لا تناقش حاليا إمكانية وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار مع قطـ.ـاع غـ.ـزة.

المسؤول الذي تم التعتيم على اسمه قال في حديث لهيئة البث الإسرائيلي “كان” اليوم السبت: “لا نتحدث حاليا عن إمكانية وقـ.ـف إطــ.لاق النـ.ـار”.

العـ.ـدوان الإســ.رائيلي على غـ.ـزة مازال مستمر وفي أوجـ.ـه، منذ الصباح تقـ.ـصف مقـ.ـاتلات الجيـ.ـش الإسـ.ـرائلي الأحيـ.ـاء السكنية، وتحـ.ـصد أر.و.اح المـ.ـدنيين، فتستمر أعداد الشـ.ـهداء بالتزايد.

وردا على هذه الاعـ.ـتداءات المتـ.ـكررة، واصـ.ـلت المقـ.ـاومة إطـ.ـلاق الرشـ.ـقات الصـ.ـاروخية، ولا سيـ.ـما على بئـ.ـر السبع وتل أبيب، وذلك “انتـ.ـقاماً لشـ.ـهداء الانتـ.ـفاضة الجديدة، ورداً على استـ.ـهداف المـ.ـدنيين شماليّ قطاع غـ.ـزة”.

حيث دمـ.ـر الجـ.ـيش الإسـ.ـرائيلي، اليوم السبت، بـ.ـرج الجـ.ـلاء في مدينة غـ.ـزة الذي كان يضـ.ـم مكـ.ـاتب العـ.ـديد من وسـ.ـائل الإعـ.ـلام الدولـ.ـية والمحـ.ـلية.

وانـ.ـهار المبـ.ـنى المؤلف من 11 طابـ.ـقا بالكامل نتيجة لقصـ.ـفه من قبل سـ.ـلاح الجـ.ـو الإسـ.ـرائيلي.

من جهتها تعـ.ـهدت “كتـ.ـائب القـ.ـسام”، الجـ.ـناح العسـ.ـكري لحـ.ـركة “حمـ.ـاس”، بـ.ـأن تـ.ـدمـ.ـير الجـ.ـيش الإسـ.ـرائيلي لبـ.ـرج الجـ.ـلاء في مدينة غـ.زة اليوم السبت لن يبـ.ـقى بـ.ـدون ر.د.

وذكرت كتـ.ـائب القسـ.ـام، في معرض تعليقها على هذا الإجـ.ـراء الإسـ.ـرائيلي: “بعد قصـ.ـف البـ.ـرج المدنـ.ـي في غـ.ـزة، على سـ.ـكان تـ.ـل أبيـ.ـب والمـ.ـركز أن يقـ.ـفوا على رجـ.ـل واحـ.ـدة وينتـ.ـظروا ردنـ.ـا المـ.ـزلـ.ـزل”.

وأعلنت كتـ.ائب “القســ.ام”، الجنـ.اح العسـ.كري لحركة “حمـ.اس”، أنها استهـ.دفت بطـ.ائرة مسيـ.رة انتحـ.ارية يطلق عليها اسم “شهاب” مصـ.نعا للكيمـ.يائيات في مستـ.وطنة إسـ.رائيلية واقعة في صحـراء النقب.

حيث نشرت “كتـ.ائب القسـ.ام” اليوم الجمعة أنها قصـ.فت بواسطة طائـ.رة مسيـ.رة مفخـ.خة من طراز “شهاب” مصنع الكيـ.ماويات في مستـ.وطنة بنير عوز الواقعة على مقربة من حدود قطـ.اع غـ.زة.

من جهته، أعلن الجيـ.ش الإسـ.رائيلي أن الدفـ.اعات الجـ.وية التابعة له تمكن من أسقـ.طت طائـ.رة من دون طيـ.ار أخرى أطلقت من قطـ.اع غـ.زة باتجاه الأراضي الإسـ.رائيلية.

وهذه هي المرة الرابعة التي يعلن فيها الجيـ.ش الإسـ.رائيلي اعتـ.راض طائـ.رات بدون طيار منذ الأربعاء.

وتصنع الفصـ.ائل الفلسـ.ئينية طائـ.رات فلسـ.طينية مسيـ.رة عن بعد وانتحـ.ارية محلية الصنع 100%

إسـ.رائيل تضـ.رب سوريا ولبنان

استـ.هدفت قـ.وات الاحتـ.لال الإسـ.رائيل لمركبة على الحدود السورية اللبنانية اليوم الجمعة.

ونقلت وسائل إعلام عبـ.رية “جورزاليم بوست” عن مصادر لبنانية بأن طائـ.رة إسـ.رائيلية استـ.هدفت مركبة آليـ.ة على الحدود السورية اللبنانية كانت تقل أسـ.لحة.

وبحسب ما نشره موقع “lbci” اللبناني إن الطيـ.ران الحـ.ربي الاسـ.رائيلي استـ.هدف آلية معدة للتهـ.ريب في منطقة الجنـ.طلية داخل الأراضي السورية المحاذية لمنطقة الهرمل في شمال لبنان واقتصرت الأضـ.رار على الماديات.

وبحسب موقع “الجديد” اللبناني، سُمع دوي انفـ.جار عند الساعة الثالثة والنصف من فجر اليوم الجمعة في بلدة الجنطلية السورية في ريف القصير، وأشارت المعلومات إلى ان الصوت ناجم عن استهـ.داف الطيـ.ران الاسـ.رائيلي لسيارة من نوع بيك آب.

وأفاد سكان منطقة (الهرمل) بأنه سُمع دوي انفـ.جار عنيـ.ف ترددت أصـ.داؤه في القرى المحاذية لمدينة الهرمل.

وأكدت ذلك مراسلة روسيا اليوم في القـ.دس بورود أنباء عن استـ.هداف وحدات الجيـ.ش الإسـ.رائيلي لمركبة على الحدود مع لبنان.

المصدر روسيا اليوم، ووكالات.

أعلن جـ.ـيـ.ـش الاحـ.ـتلال عن سـ.ـقوط صـ.ـا.رو.خ قال إنه جاء من غـ.ـزة، حيث نـ.ـشر فيديو تظهر فيه مشاهد لحـ.ـريق ضـ.ـخم جنوب اسـ.ـرائل بمدينة إسدود.

الشـ.ـريط القصـ.ـير الذي قام بنشـ.ـره جـ.ـيش اسـ.ـرائيل، اليوم السبت، وذلك على حسابه باللغة الإنكليزية في موقع تويتر، يبيّن قـ.ـوة النيران النـ.ـاتجة عن انـ.ـفـ.ـجار الصـ.ـار.و.خ وهي تنبـ.ـعث من أحد المواقع في الأراضي الـ.ـمـ.ـحتـ.ـلة.

كما أن الجــ.يـ.ـش لم يفـ.ـصح عن احـ.ـداثيـ.ـات مـ.ـوقع الحـ.ـريق، ولا حتى حـ.ـجم الأضـ.ـرار الناجـ.ـمة عن سقـ.ـوط الـ.ـصار.و.خ.

بدورها فقد أشارت إذاعة الجيـ.ـش الإسـ.ـرائيلي إلى أن صافـ.ـرات الإنـ.ـذار أُطلـ.ـقت خـ.ـلال ساعات الليل أكثر من مرة، في اسـ.ـدود وعسـ.ـقلان وبئـ.ـر السـ.ـبع، وبلـ.ـدات في غـ.ـلاف قطـ.ـاع غـ.ـزة.

وفي ذات الإطار، فقد صرحت الشـ.ـرطة الإسـ.ـرائيلية، اليوم السبت، بأنها تلـ.ـقت بـ.ـلاغاً عن سقـ.ـوط صـ.ـار.و.خ على مبنى سكـ.ـني في بئر السبع، جنوبي إسـ.ـرائيـ.ـل.

ومن خلال تصـ.ـريح مكـ.ـتوب أضافت إلى أن الأضـ.ـرارا مـ.ـادية كانت قد لحـ.ـقت بالمـ.ـبنى، مشيرة إلى أنه لم تـ.ـرد أنبـ.ـاء عن اصـ.ـابات بشــ.رية حتى الآن.

من جانبها كانت كتـ.ـائب القـ.ـسام “الجـ.ـناح المسـ.ـلـ.ـح لحـ.ـركـ.ـة حـ.ـمـ.ـاس”، وسـ.ـرايـ.ـا الـ.ـقـ.ـدس “الجـ.ـنـ.ـاح المـ.ـسلـ.ـح لـ.ـحـ.ـركة الجـ.ـهـ.ـاد الإسـ.ـلامـ.ي”، قد قـ.ـالتـ.ا في بيـ.ـانيـ.ـن منـ.ـفصـ.ـلين، إنهما أطلـ.ـقتا، صباح اليوم السبت، قـ.ـذائـ.ـف على مــ.دن إسـ.ـرائيـ.ـلية، وذلك ر.د.ا على مجـ.ـزرة ارتـ.ـكبـ.ـتها إسـ.ـرائيل في مخيـ.ـم الشـ.ـاطئ، غـ.ـربي غـ.ـزة، مما أسـ.ـفر عن اسـ.ـتشـ.ـهاد 10 فلـ.ـسطيـ.ـنيين بيـ.ـنهم 8 أطـ.ـفـ.ـال.

وكانت أيضا في الأمس ثلاث صـ.واريخ من نوع غـ.راد سقـ.طت على منطقة الجليل الأعلى الخاضـ.عة لسيـ.طرة الاحتـ.لال الإسـ.رائيلي، في مستـ.وطنة “شلومي”.

الصـ.واريخ التي استـ.هدفت الإسـ.رائيليين أطـ.لقت من جنوب لبنان بالتزامن مع استمرار جيـ.ش الإحتـ.لال باستـ.هداف قطـ.اع غــ.زة المحـ.اصر.

كما أكد هذه المعلومات المتحدث باسم الجـ.يش الإسـ.رائيلي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة له على حسابه عبر “تويتر”، قال فيها “تم رصد إطـ.لاق ثلاثة صـ.واريخ من داخل لبنان باتجاه البحر قبالة شـ.واطئ الجلـ.يل”، وتابع أنه “لم يتم تفعيل الإنـ.ذار وفقا للسـ.ياسة المتبعة”.

بدوره أصدر الجيـ.ش الإسـ.رائيلي في بيان له أن الصـ.واريخ لم تسفر عن وقـ.وع أي أضـ.رار أو إصـ.ابات، كما أنها سقـ.طت في مياه البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الشمالية لإسـ.رائيل.

من جانبها، أفادت وسائل إعلام إسـ.رائيلية بسماع دوي انفجـ.ارات في محيط بلدات شلـ.ومي ونهاريا غرب الجليل في القطـ.اع الغربي للحدود مع لبنان.

وقالت بعض التقارير إن الصـ.واريخ تم إطـ.لاقها من منطقة قرية القليلة في جنوب لبنان.

يأتي هذا بعد أن أعلن الجيـ.ش الإسـ.رائيلي بإمكانية شـ.ن عملية بـ.رية على قطـ.اع غـ.زة، مستدعياً 9000 جنـ.دي من الاحتيـ.اط

وتسببت الانتهـ.ـاكات الإسرائيلية في مدينة القـ.دس ومحاولات بسط السـ.يادة الكاملة عليها، بانتقال التـ.ـوتر إلى قطـ.ـاع غزة، وانـ.ـدلاع جولة القـ.ـتال الحالية، التي بدأت مساء الإثنين الماضي.

ومن أهم الانتهـ.ـاكات الإسرائيلية التي تسببت بالاحتـ.ـقان الحالي، صدور قرارات قضائية إسـ.رائيلية بإخلاء 12 منزلًا فلسـ.طينيًّا في حي “الشيخ جراح”، الذي يعد أحد أحياء القـ.دس الشرقية، من قاطنيها وتسليمها للسكان اليهـ.ـود.

وعلى الصعيد الداخلي الإسـ.رائيلي، ومن جهة أخرى كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، الخميس، أن الجـ.ـيش الإسرائيلي يستعد لخيار إنهاء القـ.ـتال في غزة بسبب الاشتـ.ـباكات داخل المدن.

وبحسب تحليلات المراسل العسـ.كري صحيفة “هآرتس” “ينيف كوبوفيتش”هناك قناعة آخذة بالترسخ لدى القـ.ادة العسـ.كريين في تل أبيـ.ب بأن التـ.هديد الذي تمثـ.له المواجـ.هات بين الفلسـ.طينيين واليـ.هود داخل المدن الإسـ.رائيلية على المجتـ.مع الإسـ.رائيلي أشد خطـ.راً من الذي تمثله غـ.زة، مما يجعل الجيـ.ش مصمماً على محاولة تحقـ.يق إنجازات في مواجـ.هة “حمـ.اس” تبرر إنهاء الحملة في أسرع وقت.

ولهذا فإن الجيـ.ـش الإسرائيلي ينوي زيادة معدل الضـ.ـربات في قطاع غزة، من أجل تحقيق إنجازات مهـ.ـمة ضـ.ـد حمـ.ـاس، مع اقتراب نهاية الجولة.

وأضافت الصحيفة العبرية، أن “إسـ.رائيل رفضت مقترحات إجراء محادثات وتهـ.دئة، لكن بعد أحداث الليلة، يقدر الجـ.ـيش أن المستوى السـ.ياسي لن يكون قادرا على تأجيل التـ.هدئة أكثر”.

وقالت: “الجيـ.ش مستعد لخيار إنهاء القـ.ـتال في غـ.زة في أسرع وقت ممكن، بسبب الاشتـ.ـباكات العنـ.ـيفة في جميع أنحاء البلاد، وخـ.ـوفًا من فقدان السيـ.طرة على الأمـ.ـن الداخلي في إسـ.رائيل”.

ووفقا لما نشرته صحيفة العربي الجديد فإن معلـ.قون في تل أبيب يرون أن إسـ.رائيل فشـ.لت في تقديم “صورة نصـ.ر” تنافس الإنجـ.ازات التي حقتتها “حمـ.اس”.

وقال عاموس هارئيل، المعلق العسـ.كري في صحيفة “هآرتس”، إن إسـ.رائيل تبحث عن “صورة نصـ.ر” تنجـ.ح في “محو الإنجاز الذي حققته حمـ.اس على صعيد الوعي”، لكنها تفـ.شل في تحقيق هذا الهدف.

ووفقا لما نشرته الصحيفة اليوم من تحليلات للمعلق العسـ.كري فإن رئيس الحكومة الإسـ.رائيلية بنيامين نتنياهو مطالب باتخاذ قرار حاسم بشأن مسألة مواصلة العملية العسـ.كرية ضـ.د غـ.زة أو التوجه للتوصل لاتفاق تهـ.دئة.

ولفت إلى أن نجاح “حمـ.اس” في إطـ.لاق عدد كبير من الصـ.واريخ على منطـ.قة تل أبيـ.ب ومحيطها أمس الأربعاء، قلص من هامش المناورة المتاح أمام القيادتين السيـ.اسية والعسـ.كرية في إسـ.رائيل، ودفعها لتكثيف عملـ.يات القـ.صف في قطـ.اع غـ.زة.

وأوضح أن جيـ.ش الاحتـ.لال يحاول بشكل واضح وجلي إبراز إنجازاته وتقديمها بصورة إيجابية، لا سيما اغتـ.يال عدد من قـ.ادة الجناح العسـ.كري لـ”حمـ.اس”، لافتاً إلى حرص المستويين العسـ.كري والسـ.ياسي على تضخيم هذه الإنجـ.ازات، و”يهدف إلى عرضـ.ها كمنافسة للإنجازات التي حققها الطرف الآخر”، على حد تعبيره.

وحسب هارئيل، فإن دوائر صنع القرار في تل أبيـ.ب تبدو عاجزة عن “تسويق” الإنجازات التي يتحدث عنها المستويان العسـ.كري والسـ.ياسي، وهذا ما يدفع للاعتقاد بأن العملية العسـ.كرية ستتواصل.

من ناحيته، قال الصحافي الإسـ.رائيلي سافي هندلر إن حركة “حمـ.اس” ألحقت بإسـ.رائيل الهـ.زيمة الأكبر في تاريخ المواجـ.هة بينهما.

وأضاف على حسابه على “تويتر” أن إسـ.رائيل لم تمن بهذه الهـ.زيمة بسبب “عدد الصـ.واريخ التي أطلقـ.تها حمـ.اس بل بنجاح الحركة في لسـ.ع الوعـ.ي الإسـ.رائيلي… لقد حولت حمـ.اس إسـ.رائيل في نظر قاطنيها إلى مكان غير آمن، عنـ.يف، متـ.فكك، وهذه ضـ.ربة قويـ.ة للأمة الإسـ.رائيلية، في الوقت الذي تتباهى المستويات الإسـ.رائيلية بعدد عمليات الاغتيـ.ال وضرب مخـ.ازن السـ.لاح التابع للحـ.ركة”.

 

إقرأ أيضا: هيجـ.ان الشارع الفلسـ.طيني يؤتي ثماره.. وهذه أولى البشارات

لم يعد بوسع الاحتـ.ـلال الإسـ.رائيلي مواجـ.هة غليـ.ان كافة المدن الفلسـ.طينية في وجهه، فالمواجـ.هات العنـ.يفة في أرجاء مناطق الاحــ.تلال الإسـ.رائيـ.لي تثـ.ير مخـ.اوفهم من فقـ.دان السيطـ.رة على الأمن الداخلي

حيث نشرت صحيفة “هآرتس” أن الجيـ.ش الإسـ.رائيلي ينتظر التعليمات لإنـ.هاء العمـ.لية العسـ.كرية على قطـ.اع غـ.زة، بسبب حالة الغلـ.يان في المدن الفلسـ.طيني المحـ.تلة

واستندت الصحيفة في أقوالها على تصريح مراسلها العسـ.كري “ينيف كوبوفيتش” الذي أشار أن قيـ.ادة الجيـ.ش الإسـ.رائيـ.لي تفتـ.رض أن المسـ.توى السيـ.اسي لم يعد بوسـ.عه تأجيل موعـ.د إنهـ.اء الحـ.رب على غـ.زة بفعل الأحـ.داث داخل المدن الإسـ.رائيـ.لية.

كما أرجع سبب الغـ.ارات المكثفة على قطـ.اع غـ.زة المحـ.اصر يأتي في إطار محاولة تقديم إنجـ.ازات قبل الإعلان عن إنهـ.اء الحـ.ملة العسـ.كرية.

وتابع: “الجـ.يش يستعد لأن يتلقى تعليـ.مات من المستوى السيـ.اسي لإنهـ.اء العمليات القتـ.الية ضـ.د غـ.زة، بسـ.بب المواجـ.هات العنـ.يفة في أرجـ.اء إسـ.رائيل التي أججـ.ت المخـ.اوف من إمكانية فقـ.دان السيطـ.رة على الأمـ.ن الداخـ.لي”، بحسب وصفه.

وحسب كوبوفيتش، فإن هناك قناعة آخذة بالترسخ لدى القـ.ادة العسـ.كريين في تل أبيـ.ب بأن التـ.هديد الذي تمثـ.له المواجـ.هات بين الفلسـ.طينيين واليـ.هود داخل المدن الإسـ.رائيلية على المجتـ.مع الإسـ.رائيلي أشد خطـ.راً من الذي تمثله غـ.زة، مما يجعل الجيـ.ش مصمماً على محاولة تحقـ.يق إنجازات في مواجـ.هة “حمـ.اس” تبرر إنهاء الحملة في أسرع وقت.

ووفقا لما نشرته صحيفة العربي الجديد فإن معلـ.قون في تل أبيب يرون أن إسـ.رائيل فشـ.لت في تقديم “صورة نصـ.ر” تنافس الإنجـ.ازات التي حقتتها “حمـ.اس”.

وقال عاموس هارئيل، المعلق العسـ.كري في صحيفة “هآرتس”، إن إسـ.رائيل تبحث عن “صورة نصـ.ر” تنجـ.ح في “محو الإنجاز الذي حققته حمـ.اس على صعيد الوعي”، لكنها تفـ.شل في تحقيق هذا الهدف.

ووفقا لما نشرته الصحيفة اليوم من تحليلات للمعلق العسـ.كري فإن رئيس الحكومة الإسـ.رائيلية بنيامين نتنياهو مطالب باتخاذ قرار حاسم بشأن مسألة مواصلة العملية العسـ.كرية ضـ.د غـ.زة أو التوجه للتوصل لاتفاق تهـ.دئة.

ولفت إلى أن نجاح “حمـ.اس” في إطـ.لاق عدد كبير من الصـ.واريخ على منطـ.قة تل أبيـ.ب ومحيطها أمس الأربعاء، قلص من هامش المناورة المتاح أمام القيادتين السيـ.اسية والعسـ.كرية في إسـ.رائيل، ودفعها لتكثيف عملـ.يات القـ.صف في قطـ.اع غـ.زة.

وأوضح أن جيـ.ش الاحتـ.لال يحاول بشكل واضح وجلي إبراز إنجازاته وتقديمها بصورة إيجابية، لا سيما اغتـ.يال عدد من قـ.ادة الجناح العسـ.كري لـ”حمـ.اس”، لافتاً إلى حرص المستويين العسـ.كري والسـ.ياسي على تضخيم هذه الإنجـ.ازات، و”يهدف إلى عرضـ.ها كمنافسة للإنجازات التي حققها الطرف الآخر”، على حد تعبيره.

وحسب هارئيل، فإن دوائر صنع القرار في تل أبيـ.ب تبدو عاجزة عن “تسويق” الإنجازات التي يتحدث عنها المستويان العسـ.كري والسـ.ياسي، وهذا ما يدفع للاعتقاد بأن العملية العسـ.كرية ستتواصل.

من ناحيته، قال الصحافي الإسـ.رائيلي سافي هندلر إن حركة “حمـ.اس” ألحقت بإسـ.رائيل الهـ.زيمة الأكبر في تاريخ المواجـ.هة بينهما.

وأضاف على حسابه على “تويتر” أن إسـ.رائيل لم تمن بهذه الهـ.زيمة بسبب “عدد الصـ.واريخ التي أطلقـ.تها حمـ.اس بل بنجاح الحركة في لسـ.ع الوعـ.ي الإسـ.رائيلي… لقد حولت حمـ.اس إسـ.رائيل في نظر قاطنيها إلى مكان غير آمن، عنـ.يف، متـ.فكك، وهذه ضـ.ربة قويـ.ة للأمة الإسـ.رائيلية، في الوقت الذي تتباهى المستويات الإسـ.رائيلية بعدد عمليات الاغتيـ.ال وضرب مخـ.ازن السـ.لاح التابع للحـ.ركة”.

أما الباحث اليميني عومري دستري، فرأى أن “حمـ.اس” حققت إنجـ.ازات “أكثر من اللازم” في هذه المواجـ.هة، مشدداً على أنها “لسـ.عت وعي” الإسـ.رائيليين، “ونجحت في تقديم نفسها كمـ.دافع عن المسـ.لمين وتمكنت من تجنـ.يد فلسـ.طينيي الداخل”.

وفي مقال نشرته صحيفة “يديعوت أحرنوت”، أشار دستري، الذي يعمل باحثاً في “مركز القـ.دس للدراسات الاستراتيجية والأمـ.نـية” إلى أن الجيـ.ش الإسـ.رائيلي كان يفترض أن يبدأ العملية العسـ.كرية بأقصى قـ.وة ممكنة، وبعد ذلك يواصل زيادة الضـ.غط.

وأضاف أن إنجازات “حمـ.اس” الكبـ.يرة تغطي على إنجـ.ازات إسـ.رائيل المتمثلة في اغتيـ.ال قيادات عسكـ.رية للحـ.ركة، وضـ.رب مقـ.دراتها العسـ.كرية.

وأشار إلى أن “حمـ.اس” بدأت عملياتها بإنجـ.از كبير تمثل في إطـ.لاق الصـ.واريخ على القـ.دس، وبعد ذلك مئات الصـ.واريخ على العمق الإسـ.رائيلي أسفرت عن مقـ.تل مستـ.وطنين وجـ.رح العشرات منهم، وأدت إلى إغـ.لاق مطار بن غوريون.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى